علاق فرط التعرق

علاج فرط التعرق .. ما هي الفوائد و العلاج؟

يلجأ الكثير من الأشخاص إلى علاج فرط التعرق بالليزر لتخليص أنفسهم من عناء التعرق الغزير الذي لديهم، والذي يسبب لهم مشاكل نفسية واجتماعية مختلفة كفقدان ثقتهم بأنفسهم.

فبالرغم من أن هناك العديد من الخيارات التقليدية التي تحاول معالجة هذه المشكلة لديهم، إلا أن الكثيرين يفضلون التوجه نحو علاج فرط التعرق بالليزر لأسباب مختلفة ومتنوعة سنذكرها في هذه المقالة.

ما هو فرط التعرق؟

يحدث فرط التعرق عادةً بسبب زيادة نشاط الغدد العرقية، حيث يفرز الجسم العرق بكمية تتجاوز ما هو مناسب للحفاظ على توازن درجة حرارته، وتزداد هذه المشكلة بشكل كبير في منطقة الإبطين، وقد أوجد الطب العديد من العلاجات التي سبقت ظهور علاج فرط التعرق بالليزر مثل:

  1. مزيلات العرق الموضعية: والتي تحتوي على نسبة 10-20% من كلوريد الألومنيوم.
  2. مضادات التعرق، مثل مضادات الأدرينالين.
  3. حقن البوتوكس.
  4. الجراحة.

وبالرغم من تعدد هذه العلاجات، إلا أن الكثيرين توجهوا نحو علاج فرط التعرق بالليزر لفوائده ومميزاته العديدة أو لعدم حصولهم على نتائج مرضية أو تعرضهم لآثار جانبية جراء استخدامهم لإحدى الأدوية السابقة.

ما هي فوائد علاج فرط التعرق بالليزر؟

هناك العديد من الفوائد لعلاج فرط التعرق بالليزر، والتي قد ساهمت في انتشار هذا العلاج وجذب المرضى للخضوع له والتي من أهمها ما يلي:

  1. يقوم علاج فرط التعرق بالليزر على إزالة الغدد العرقية المسؤولة عن إفراز العرق.
  2. النتائج التي يحصل عليها المريض بعد إجراء علاج فرط التعرق بالليزر تكون طويلة الأمد.
  3. يعد هذا العلاج أقل ضررًا من اللجوء للجراحة.
  4. لا يوجد هناك آثار جانبية شديدة مرتبطة بعلاج فرط التعرق بالليزر.
  5. فترة التعافي من هذا الإجراء قصيرة ومريحة.
فتره التعافي أقل عند علاج فرط التعرق

كيف يتم إجراء عملية فرط التعرق بالليزر؟

عند تحديد موعد جلسة لعلاج فرط التعرق بالليزر، فإن الطبيب المختص سيقدم لك مجموعة من الإرشادات التي يجب الالتزام بها قبل موعد العملية، مثل:

  • التوقف عن التدخين.
  • الاهتمام بشرب كميات كبيرة من المياه.
  • عدم استخدام مضادات العرق قبل الجلسة.
  • الامتناع عن تناول مميعات الدم والمكملات الغذائية كفيتامين (E) مدة أسبوع قبل إجراء هذه العملية.

ويتم إجراء علاج فرط التعرق بالليزر عن طريق الخطوات التالية:

  1. قبل البدء بعلاج فرط التعرق بالليزر يتم استخدام مخدر موضعي لمنع الشعور بأي ألم.
  2. يتم معالجة المنطقة المراد التخلص من الغدد العرقية بالنشا واليود لتحديد مكان الغدد فيها.
  3. يتم عمل شق جراحي صغير جدًا لإدخال طرف الألياف البصرية من خلاله.
  4. يتم تسليط أشعة الليزر نحو أماكن الغدد العرقية المحددة سابقاً لتدميرها والتخلص منها، حيث تستخدم أطوال موجية محددة تستهدف فقط الغدد العرقية دون أن تلحق الضرر بالجلد والأنسجة السليمة من حولها.
  5. بعد إزالة الغدد العرقية المحددة، يتم تضميد الجروح الصغيرة بعناية فائقة.

ما هي النصائح التي يجب اتباعها بعد إجراء عملية فرط التعرق بالليزر؟

هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها بعد هذا الإجراء للحصول على أعلى نسبة نجاح له، والتخفيف من أي آثار جانبية، فينصح المريض بما يلي:

  1. قد تصاب منطقة العملية بالتورم والاحمرار الخفيفين، ويستخدم في هذه الحالة الكمادات الباردة لتخفيفها وعلاجها.
  2. تجنب فرك المنطقة التي تم علاجها بالليزر.
  3. تجنب تناول المكملات الغذائية كزيت السمك وفيتامين (E) لمدة أسبوع كامل بعد العملية.
  4. يجب على المريض تجنب التعرض لأشعة الشمس، حتى يتهيج مكان العلاج.
  5. يمنع استخدام المستحضرات التجميلية مدة شهر كامل، لأنها تعمل على تهييج المنطقة المعالجة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



احجز موعد