تحويل مسار المعدة

ما هي مميزات إجراء عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار

تحويل مسار المعدة بالمنظار واحدة من أنجح وأشهر جراحات علاج السمنة المفرطة، فهي تساعد على فقدان الوزن بفاعلية عن طريق إجراء بعض التعديلات على عملية هضم وامتصاص الطعام من خلال المعدة والأمعاء.

يعمل تحويل مسار المعدة على الحد من كميات الطعام المستهلكة عن طريق تصغير حجم المعدة بالإضافة إلى تقليل امتصاص المواد الغذائية.

لأن العملية تقوم بتغيير مسار الطعام ويتجاوز جزء كبير من المعدة والجزء الأول من الأمعاء؛ لذلك يتم اعتبارها المعيار الذهبي لجراحات إنقاص الوزن من قِبل الجمعية الأمريكية لجراحات السمنة “American Society for Metabolic and Bariatric Surgery”، والمعاهد الوطنية للصحة “National Institutes of Health”

Gastric bypass

كيف يتم إجراء عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار؟

تتم عملية تحويل مسار المعدة تحت التخدير الكُلي وتشمل خطوتين أساسيتين:

  • تهدف الخطوة الأولى إلى تصغير حجم المعدة؛ عن طريق قص المعدة وتقسيمها إلى جزئين: جزء علوي صغير، وجزء سفلي أكبر حجمًا باستخدام الدباسات الأمريكية الأحدث “Ethicon Stapler” والتي تضمن تدبيس مُحكم للأنسجة.
  • يُسمى الجزء العلوي الصغير من المعدة بـ “جيب المعدة Pouch ” وهو الجزء الذي يدخل إليه الطعام ويستوعب حوالي 28 جرام من الطعام؛ مما يساعد على تناول كميات أقل.
  • تهدف الخطوة الثانية من العملية إلى تقليل امتصاص الطعام عن طريق الربط بين جيب المعدة وجزء من الأمعاء الدقيقة، وبذلك يمر الطعام مباشرة من جيب المعدة الصغير إلى منتصف الأمعاء الدقيقة فتقل نسبة امتصاص السعرات الحرارية.
  • يتم إجراء عملية تحويل مسار المعدة باستخدام المنظار عن طريق عمل 3 فتحات صغيرة في البطن لإدخال الأدوات وكاميرا المنظار والأدوات الجراحية الأخرى، وهي الطريقة الأفضل والأكثر أمانًا بدلاً من الجراحة المفتوحة.
  • من الأفضل استخدام الأدوات الجراحية مرة واحدة فقط لكل مريض لضمان أعلى معدلات التعقيم والأمان وتقليل نسبة حدوث العدوى.

مميزات عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار

  •  تقليل الشعور بالألم مقارنة بالجراحات المفتوحة.
  •  سرعة التعافي، وسرعة التئام الجروح بعد العملية مع عدد ندبات أقل.
  • معدل خسارة الوزن الزائد بعد تحويل مسار المعدة يكون سريع بشرط الالتزام الكامل بتعليمات الطبيب.
  •  فقدان أكثر من 70% من الوزن الزائد بعد عام من إجراء العملية.
  •  تحسين الحالة الصحية بشكل عام، وعلاج الكثير من المشاكل الصحية المصاحبة للسمنة مثل: السكري من النوع الثاني، ارتفاع ضغط الدم، صعوبة التنفس وانقطاع النفس أثناء النوم، آلام الظهر والمفاصل.

 من المرشح الأفضل لإجراء تحويل مسار المعدة؟

قد ينصح الطبيب بعملية تحويل مسار المعدة في إحدى الحالات الآتية:

  • إذا كان مؤشر كتلة الجسم 40 كجم/م2 أو أكثر؛ مما يدل على وجود سمنة مفرطة.
  •  أن يكون مؤشر كتلة الجسم 35 كجم/م2 أو أكثر مع وجود مشاكل صحية بسبب السمنة.
  • مرض السكري من النوع الثاني، وخاصة مع فشل الأدوية والنظام الغذائي في التحكم بمستوى السكر بالدم.
  • مُحبي تناول الحلويات والسكريات بشراهة.
  • من يعاني من ارتجاع المريء ولا يناسبه إجراء تكميم المعدة.

ما هي مخاطر عملية تحويل مسار المعدة

قد ينتج عن إجراء عملية تحويل مسار المعدة بعض المخاطر والمضاعفات كحال أي إجراء جراحي من جراحات السمنة؛ إما نتيجة العادات الخاطئة بعد العملية، أو ناتج عن عدم إجراء العملية بالدقة والكفاءة الكافية.

يمكن تجنب أغلب المضاعفات بـ:

  • اختيار الجراح صاحب الخبرة والكفاءة
  • توفير المعدات الطبية الحديثة والدقيقة
  •  إجراء كافة الفحوصات والتشخيص الدقيق لحالة المريض للتأكد من أن تحويل مسار المعدة هي الجراحة المناسبة له.

ومن ضمن تلك المخاطر:

  • التعرض لسوء التغذية.
  • مشاكل التسريب التي تنتج عن خطأ في تدبيس الأنسجة بشكل جيد.
  • انسداد الأمعاء.
  • متلازمة الإغراق؛ وهي تنتج بسبب مرور الطعام بسرعة من المعدة للأمعاء وتشمل أعراضها: الإسهال والقيء والغثيان.
  • تمدد المعدة وزيادة حجمها مرة أخرى.

كيف تساعد تحويل مسار المعدة في علاج مرض السكري؟

بعد إجراء تحويل مسار المعدة تبدأ الأمعاء الدقيقة في تحفيز وتنشيط إفراز مركب GLUT-1، والذي يساعد على زيادة استهلاك الجسم للجلوكوز وتقليل مقاومة خلايا الجسم للأنسولين.

ونتيجة لتحويل مسار المعدة؛ يقل امتصاص السعرات الحرارية والسكريات من الطعام مما يساعد على تحسين مستوى السكر في الدم بنسبة كبيرة.

تعليمات هامة بعد إجراء تحويل مسار المعدة

بعد إجراء تحويل مسار المعدة بالمنظار تحتاج لفترة تعافي قصيرة لمدة يومين وتستطيع بعدها العودة لممارسة نشاطك بشكل طبيعي.

ينصح الدكتور ياسر عامر بضرورة الالتزام بكافة التعليمات بعد إجراء العملية واتباع نمط حياة صحي لتجنب التعرض للمضاعفات الصحية وتحقيق هدف الوصول إلى الوزن المناسب بنجاح، مع ضمان عدم زيادة الوزن مرة أخرى.

ويتم ذلك من خلال:

  • ممارسة الرياضة بانتظام، والإكثار من الحركة.
  • الحفاظ على النظام الغذائي المناسب الذي يبدأ بتناول السوائل الشفافة، ثم يتغير إلى الأطعمة السائلة واللينة أو المهروسة، ثم التحول إلى الأغذية الأكثر صلابة بالتدريج.
  • تناول الفيتامينات المتعددة والمكملات الغذائية الموصوفة وفيتامين “ب 12” لتعويض ضعف امتصاص المواد الغذائية وتجنب الإصابة بسوء التغذية أو الأنيميا.
  • تناول كميات طعام أقل وتقسيم الوجبات إلى عدة وجبات صغيرة خلال اليوم لتسهيل الهضم وتقليل الضغط على المعدة.
  • تناول الطعام والشراب ببطء، ومضغ الطعام جيدًا قبل البلع.

8 أفكار عن “ما هي مميزات إجراء عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار”

  1. Pingback: ما هي أنواع جراحات السمنة بالمنظار؟ وما هي الإجراءات التي تحتاجها؟ - الأستاذ الدكتور ياسر عامر

  2. Pingback: ما هي طرق علاج السمنة المفرطة و أسباب الإصابة بها - الأستاذ الدكتور ياسر عامر

  3. Pingback: ثنائي التقسيم بالمنظار (عملية الساسي) .. أهم 14 سؤال يجب معرفتهم - الأستاذ الدكتور ياسر عامر

  4. Pingback: ما هو بالون المعدة بالمنظار للتخسيس و ما هي الحالات المناسبة لإجرائها - الأستاذ الدكتور ياسر عامر

  5. Pingback: أسباب وطرق إصلاح فشل جراحات السمنة بالتفصيل - الأستاذ الدكتور ياسر عامر

  6. Pingback: علاج السمنة المفرطة .. ما هي أنواع الجراحات و مميزاتها - الأستاذ الدكتور ياسر عامر

  7. Pingback: عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار .. الخطوات والإجراءات المتبعة. - الأستاذ الدكتور ياسر عامر

  8. Pingback: مميزات جراحات السمنة الحديثة - الأستاذ الدكتور ياسر عامر

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



احجز موعد