تتعدد أنواع جراحات السمنة في عصرنا الحديث، فهذه العمليات لم تعد رفاهية لطبقة معينة من الناس، لكنها أصبحت العلاج الأشهر لمساعدة أصحاب الوزن الزائد على التخلص منه والوصول للوزن الطبيعي الصحي لهم، فما هي جراحات السمنة؟ إن زيادة أعداد المصابين بالسمنة في العالم وعدم قدرتهم على التخلص من أوزانهم الزائدة باتباع الأنظمة الغذائية الصحية والرياضة للتحكم في شراهة للطعام في بعض الأحيان، جعلت جراحات السمنة الحل المناسب لهم، في هذا المقال سوف نتحدث عن أبرز أنواع جراحات السمنة..تابع معنا.

أنواع ومميزات جراحات السمنة الحديثة

تتميز جراحات السمنة الحديثة بالمنظار عن الجراحات التقليدية بعدة مميزات تجعلها خيار أفضل للمرضى والأطباء من حيث قصر وقت شفاء والتئام الفتحات الطبية التي تسمح للمنظار بالدخول للجهاز الهضمي عن الجروح الطبية الناتجة من الجراحات التقليدية التي تحتاج لوقت أطول بكثير للشفاء. السبب وراء ذلك هو صغر حجم وعدد الفتحات الطبية المستخدمة لدخول المنظار عن حجم وعدد الجروح الطبية التقليدية، لذلك يستطيع المريض الذي يخضع لجراحة من جراحات السمنة المفرطة الحديثة بالمنظار العودة إلى الحياة الطبيعية بشكل أسرع مقارنة بالجراحات التقليدية ويجنبه استخدام المنظار في الجراحة الكثير من فرص واحتماليات العدوى أو النزيف أثناء وبعد إجراء العملية. كذلك تكون المضاعفات الصحية التي قد يتعرض لها المريض أقل من تلك الناتجة عن الجراحات التقليدية حيث تقلل من معدلات ظهور تشوهات او ندوب جراحية بالجلد بعد إجراء الجراحة. وهناك العديد من جراحات السمنة الحديثة التي ظهرت وتطورت خلال الأعوام الأخيرة الماضية ومن ضمن جراحات السمنة الحديثة:

1. عملية تحويل مسار المعدة

هي إحدى أنواع جراحات السمنة التي يقوم فيها الطبيب بتقسيم المعدة إلى قسمين، حيث يقوم بعمل تجويف صغير الحجم في الجزء العلوي من المعدة، وتوصيل جزء من الأمعاء الدقيقة إلى هذا التجويف، فتقل بذلك كمية الطعام المتناولة ويقل عدد السعرات الحرارية التي يمتصها الجسم من مرور الطعام في هذا المسار الجديد.

فيديو لدكتور ياسر عامر يوضح فيه أسرار عملية تحويل مسار المعدة.

2. جراحة تحويل المسار المصغر

تعتبر من أحدث جراحات السمنة في مصر وهي من العمليات الفعالة للقضاء بشكل نهائي على السمنة وخاصة السمنة الوراثية، ومن مميزات جراحة تحويل المسار المصغر أن احتمالية إصابة المريض بالارتجاع جراحات السمنة الحديثة الأخرى لأن جيب المعدة يتصل بالأمعاء مباشرة. حيث يتم توصيل الجزء السفلي من المعدة بالأمعاء بالدقيقة مباشرة ومن ثم استئصال الجزء الذي يحتوي على هرمون تقليل الحرق مما يساعد فى زيادة معدل الحرق بجسم المريض بعد إجراء الجراحة إلى عشرة أضعاف ما قبلها، وكذلك تعد هذه الجراحة أحد الحلول الفعالة لعلاج مرض السكر من النوع الثاني بنسبة تزيد عن 95%.

 

فيديو لدكتور ياسر عامر يوضح فيه تفاصيل عملية تحويل مسار المعدة المصغر لعلاج السمنة

3. عملية تكميم المعدة بالمنظار

تعد عملية تكميم المعدة بالمنظار أسهل أنواع جراحات السمنة  وأسرعها، حيث يتم إزالة معظم جوانب المعدة بما يقارب أربعة أخماس المعدة، والإبقاء على خمس واحد فقط منها، ويتم إجراؤها باستخدام المنظار الطبي، حيث تأخذ المعدة شكل أنبوب كالموزة بعد العملية، بذلك يصغر حجم المعدة وتصغر كمية الطعام المتناولة.

فيديو يوضح عملية تكميم المعدة لدكتور ياسر عامر

4. عملية ربط المعدة

هي إحدى أكثر أنواع جراحات السمنة شيوعاً، حيث يتم فيها وضع شريط حول الجزء العلوي من المعدة، وعند مرور الطعام فإنه يمر من الجزء العلوي من المعدة فوق الشريط حتى يشعر الشخص بالشبع والامتلاء، ومن ثم فإنه يمر تدريجيًا في الجزء السفلي من المعدة تحت الشريط وإكمال مساره بشكل طبيعي، وهذا يساعد على الشعور بالشبع بسرعة من خلال تقليل كمية الطعام التي تكون في الجزء العلوي في البداية.

عملية ربط المعدة

عملية ربط المعدة

5. عملية تحويل القناة الصفراوية البنكرياسية

يتم هذا النوع من أنواع جراحات علاج السمنة المفرطة بإزالة معظم المعدة، وترك جيب صغير فيها يوصل بالجزء الأخير من الأمعاء الدقيقة، وبالتزامن مع ذلك يتم إعادة توجيه القناة الصفراوية والبنكرياسية إلى الجزء الأخير من الأمعاء الدقيقة، وبهذا يتم تجاوز الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة والمسؤول عن امتصاص معظم الدهون والكربوهيدرات في الطعام.

عملية تحويل القناة الصفراوية البنكرياسية

عملية تحويل القناة الصفراوية البنكرياسية

6. عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار (الساسي)

عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار هي واحدة من أحدث أنواع جراحات السمنة التي يعتبرها الكثيرون حلاً سحريًا للوصول إلى الوزن المناسب، حيث تتم هذه العملية بإجراءين متزامنين، هما تكميم المعدة وتحويل مسار المعدة، فالإجراء الأول (تكميم المعدة) يتم عن طريق قص 80% من حجم المعدة بما فيها باطن المعدة لأنه المسؤول عن تمدد عضلات المعدة واحتوائها لمزيد من الطعام.

والإجراء الآخر هو (تحويل مسار المعدة) فيتم فيه إنشاء وصلة بين المعدة من جهة والأمعاء الدقيقة من جهة أخرى، وبهذا تقل كمية الطعام المتناولة وتقل أيضاً عملية امتصاص الطعام في جسم الإنسان، وبذلك يستطيع الإنسان الحصول على جسم أقل وزناً وأكثر صحةً.

عملية الساسي SASI bypass 

عملية الساسي SASI bypass

هناك بعض الإجراءات التي تساعد على تخفيف الوزن بدرجة أقل فاعلية من جراحات السمنة المذكورة سابقاً، مثل عملية بالون المعدة وتحفيز المعدة.

 

 

7. عملية بالون المعدة

هي عملية غير جراحية وتستغرق أقل من نصف ساعة فقط وتتم باستخدام مخدر موضعي، وتساعد المريض على فقدان الوزن الزائد من خلال وضع بالون داخل المعدة يحتوي على محلول معقم باستخدام المنظار. ويترك البالون لفترة تتراوح بين ستة أشهر إلى تسعة أشهر لحين الوصول إلى الوزن المنشود. وتتميز هذه العملية بسرعة إجرائها وعدم احتياجها إلى فترة نقاهة، كما أنها إجراء مؤقت مما يجعلها مناسبة لمن يرغب في نقص وزنه بلا تدخل جراحي مباشر وبدون استئصال أو تحويل جزء من المعدة والأمعاء. 

عملية بالون المعدة

ماذا بعد إجراء جراحات السمنة؟

  • من المهم بعد القيام بإحدى جراحات السمنة – حتى تحصل على نتيجة جيدة منها – أن تقوم باتباع كافة التعليمات والإرشادات التي ينصح بها الطبيب مهما بلغت صرامتها، لأن الجراحة سوف تغير من عاداتك الغذائية والحياتية.
  • في الأسابيع الأولى من إجراء الجراحة، لن يكون الجسم قادراً على تناول الأطعمة كما في السابق وإنما سيتم التدرج في تناول الطعام من السوائل والعصائر والحساء إلى الأطعمة اللينة وفي النهاية الأطعمة الصلبة.
  • في بعض الحالات يحتاج الجسم إلى تناول مكملات غذائية مثل الفيتامينات والمعادن، نظراً لقلة امتصاص الجسم لها بعد العملية، ويحدد الطبيب المختص كمية هذه المكملات.

فيديو لدكتور ياسر عامر يوضح كيفية التغذية بعد جراحات السمنة.