ثنائي التقسيم بالمنظار (عملية الساسي)

ثنائي التقسيم بالمنظار (عملية الساسي) .. أهم 14 سؤال يجب معرفتهم

تعد عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار (عملية الساسي) إحدى أشهر وأحدث العمليات الجراحية التي تجرى لعلاج زيادة الوزن أو السمنة المفرطة، ويعتبرها الكثير من الناس الحل السحري للوصول إلى الوزن المثالي المطلوب، فما هي عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار؟ وكيف يتم إجرائها؟ وما هي إيجابياتها وسلبياتها؟ وما هو الوزن الذي يخسره الجسم بعد إجراء عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار؟ وغيرها من الأسئلة التي تؤرق بال الكثير من الناس.

تفاصيل عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم
تفاصيل عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم 

ما هي عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار (عملية الساسي)؟

تتضمن عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار (عملية الساسي) القيام  بإجراءين متزامنين، هما عملية تكميم المعدة وعملية تحويل مسار المعدة، حيث تقسم العملية الكلية إلى مرحلتين:

المرحلة الأولى: وتسمى (عملية تكميم المعدة) حيث يتم فيها قص حوالي 80% من حجم المعدة، بحيث تتضمن باطن المعدة، لأن هذا المكان يسمح لعضلات المعدة بالتمدد والتوسع عند إفراز الهرمون المسؤول عن شهية الأكل، ويسمى هذا الهرمون بهرمون الجوع أو هرمون (الجريلين).

ما هو هرمون الجوع (الجريلين)؟

هو الهرمون المحفز للشهية، ويفرز في المعدة، حيث يقوم بإرسال إشارات إلى الدماغ حتى تشعر بالجوع، حيث ترتفع نسبة هذا الهرمون قبل تناول الطعام، وتنخفض بعد 2-3 ساعات بعد الانتهاء من تناول وجبة الطعام.

المرحلة الثانية: وتسمى (تحويل مسار المعدة) حيث تتم بالتزامن مع المرحلة الأولى، ويتم فيها إنشاء وصلة أو مسار بين المعدة والأمعاء الدقيقة، ونتيجة لذلك يتم تحديد وتقليل كمية الطعام وأيضًا تقليل كمية الطعام الممتص من الجسم.

وفي نهاية عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار (عملية الساسي)، يكون هناك مسارين للطعام في جسم المريض بدلًا من مسار واحد، الأول هو المسار الطبيعي للطعام، والثاني هو المسار الجديد الذي يصل بين المعدة والأمعاء الدقيقة مباشرة، وفي هذه الحالة  تمر ما نسبته الثلث من كمية الطعام في المسار الطبيعي.

بينما تمر النسبة الباقية أي الثلثين في المسار الجديد، وهذا يعمل على تقليل كمية الطعام الممتصة، ويساعد أيضًا على خفض وزن الجسم بشكل تدريجي , وذلك من الفوائد الرئيسية لعملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار.

لماذا تسمى بعملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار (عملية الساسي)؟

تسمى عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم (عملية الساسي) بهذا الاسم؛ وذلك لأنه بعد إجرائها لا يعود للطعام مجرى واحد يسلكه، وإنما يصبح أمام مسارين اثنين، الأول هو المسار الطبيعي للطعام، أما المسار الثاني للطعام فيستمر من المعدة إلى نهاية الأمعاء الدقيقة بشكل مستمر ومباشر، أي أنه لا يمر من خلال معظم الأمعاء.

ويتم في عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار الاعتماد على استخدام المنظار الطبي، وهو عبارة عن كاميرا صغيرة يتم إدخالها إلى جسم المريض،  وتوصل من الخارج بشاشة تكبير لعرض مسارها أثناء العملية الجراحية.

لماذا يطلق على عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار اسم عملية الساسي؟

يطلق الكثير من الناس على عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار اسم(عملية الساسي)، دون أن يدركوا أن هذا مصطلح  إنما يتبع الخلفية العلمية للاسم، فالاسم هو اختصار للاسم العلمي لهذه لعملية الجراحية في اللغة الانجليزية، (SASI=Single Anastmosis Sleeve Ileum).

كيف يتم إجراء عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار؟

يتم تجهيز وإجراء عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار (عملية الساسي) من خلال عدة مراحل، وهي:

المرحلة الأولى:

 قبل اتخاذ القرار بإجراء عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار، يتم تجهيز التقارير والفحوصات الطبية اللازمة لتحديد حالة المريض الصحية، كما تتضمن القيام بأخذ التاريخ المرضي الدقيق للمريض والتأكد من حالته الصحية، فهناك العديد من الأمراض والحالات التي قد تؤثر على سير العملية  الجراحية أو حتى على اختيار النوع المناسب للعملية

فمثلًا: الأشخاص المصابون بمشاكل في الكبد والطحال، يكون لديهم نسبة خطورة عالية أثناء إجراء العملية، ويتم تغيير نوع العملية إن وجد الطبيب أنها لا تتناسب مع حالتهم الصحية.

الفحوصات الطبية المختلفة والشاملة التي تجرى قبل اتخاذ القرار بإجراء عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار (عملية الساسي) تتضمن:

  1. الفحص الشامل للدم.
  2. فحص وظائف الغدة الدرقية.
  3. فحص وظائف الغدة الكظرية.
  4. فحص وظائف الكبد.
  5. فحص وظائف الكلى.
  6. فحص سيولة الدم.
  7. عمل تخطيط  للقلب.
  8. عمل صورة تلفزيونية للبطن.
  9. عمل صورة تلفزيونية للمرارة.

المرحلة الثانية:

بعد التأكد من صحة جميع الاختبارات  الطبية السابقة، والتأكد أيضًا من مناسبة عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار للمريض، يقوم الطبيب بوصف نظام غذائي للمريض بحيث يحتوي على سعرات حرارية قليلة قبل عدة أسابيع من إجراء العملية، وقبل ثلاثة أيام من العملية يوجه المريض للتقليل كثيرًا من كمية الطعام  الصلب المتناولة، أما في اليوم السابق للعملية، فيجب على المريض الصوم والامتناع عن تناول الطعام تحضيرًا لإجراء عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار.

المرحلة الثالثة: 

يخضع المريض وبإشراف طبيب التخدير المختص للتخدير العام أو الجزئي حسب ما يقرره طبيبه الخاص  طبقًا للحالة الصحية، حيث يبدأ الجراح المختص بقص حوالي 80% من المعدة بما فيها باطن المعدة، ومن ثم يقوم بإنشاء وصلة بين المعدة والأمعاء الدقيقة، حيث يأخذ هذا المسار الجديد شكل حرف (Y)، ومن هنا تصبح كمية الطعام التي تمر في المسار الجديد 70% من الطعام الكلي، أما نسبة 30% المتبقية من الطعام فإنها تسلك المسار الطبيعي من خلال المعدة.

قص المعدة وتحويل المسار في عملية ثنائي التقسيم بالمنظار
قص المعدة وتحويل المسار في عملية ثنائي التقسيم بالمنظار

ويتم جميع خطوات عملية ثنائي التقسيم بالمنظار باستخدام المنظار (عملية الساسي)، وهو عبارة عن كاميرا صغيرة يتم إدخالها عبر الجرح الذي تم عمله في البطن، بحيث تكون متصلة من الخارج مع شاشة لعرض  مسار الكاميرا وتكبيره أثناء إجراء العملية.

ما هي الإرشادات والتعليمات التي يجب على المريض اتباعها بعد عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار؟

هناك العديد من الإرشادات الصحية والتعليمات التي يجب على المريض اتباعها بدقة، حتى لا يعرض نتائج عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار للفشل أو يصاب بإحدى مضاعفات ما بعد العملية الجراحية، وتتضمن هذه التعليمات ما يلي:

  1. عدم تناول كمية كبيرة من الطعام، حتى لا يضغط على المعدة وحتى لا تصاب بعسر الهضم.
  2. تناول كمية كبيرة من المياه، بحيث لا تقل عن لترين يوميًا؛ وذلك لمنع الإصابة بعسر الهضم الذي يعتبر واحدًا من أشهر المضاعفات لدى هؤلاء المرضى.
  3. يجب أن يعتمد النظام الغذائي المتبع الخاص بالمريض على البروتينات بالدرجة الأولى.
  4. تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والعناصر الغذائية المهمة، لتعويض النقص المتوقع الناتج عن العملية.

من هم المرضى الذين يستطيعون إجراء عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار؟

هناك بعض الشروط التي يجب أن تنطبق على المريض حتى يتمكن من إجراء عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار، وهي:

  • أن يتراوح عمر المريض تقريبًا بين 18-  65 سنة، مع مراعاة الحالة الصحية للمريض.
  • الأشخاص الذين يعانون من مضاعفات السمنة، بحيث تؤثر بشكل خطير على صحتهم الجسدية، وتعيق الكثير من مهامهم الحياتية اليومية.
  • الأشخاص المصابون بالسكري من النوع الثاني، وذلك لعلاج المضاعفات الصحية التي تصاحب هذا المرض.
  • الأشخاص الذين يعانون من السمنة بسبب الإكثار من تناول المواد الغنية بالسكريات.
  • إذا كان مؤشر كتلة جسم المريض أكثر من 30.
  • إذا كان الشخص المريض قد حاول أن ينقص من وزنه باستخدام الرياضة أو الحمية الغذائية لكنها لم تجد نفعًا معه، ولم يجد إلى خفض وزنه سبيلًا آخرًا غير عملية تحويل المسار.

كيف يمكن حساب مؤشر كتلة الجسم؟

حساب موشر كتلة الجسم مهم إجراء عملية ثنائي التقسيم بالمنظار، و لكي تستطيع حساب مؤشر كتلة الجسم لنفسك، فعليك أن تقوم بقسمة وزنك بالكيلوجرام على مربع طولك:

  1. إذا كانت النتيجة أكثر من 25، فأنت على مشارف الإصابة بالسمنة ويجب عليك الانتباه جيدًا إلى وزنك.
  2. إذا كانت النتيجة أكثر من 30، فأنت مصابٌ بالسمنة بالفعل.
  3. أما إذا كانت النتيجة أكثر من 35،  فأنت مصاب بمرحلة متقدمة من السمنة ويجب عليك إيجاد الطريقة المناسبة لخسارة الوزن الزائد في أسرع وقت، لحماية نفسك من أي مضاعفات يمكن أن تلحق بك.

ما هو الوزن المتوقع خسارته بعد إجراء عملية الساسي؟

تختلف كمية الوزن المتوقع خسارته من شخص لآخر بعد عملية ثنائي التقسيم بالمنظار ، استنادًا إلى عدة عوامل خاصة بكل مريض على حدة، مثل: العمر، والوزن، والحالة الصحية، والقدرة على الالتزام بالنظام الغذائي الصحي المطلوب، وكذلك الالتزام بممارسة الرياض، كل هذه العوامل تجعل كمية الوزن المفقود مختلفة من شخص لآخر. ومع هذا، فيمكن تقدير الوزن المفقود خلال أول ست شهور بعد عملية تحويل المسار بنسبة 70% من وزن الجسم الزائد، في حين أنه يمكن الوصول إلى الوزن المثالي المطلوب بعد عام فقط  من إجراء عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار.

ما هي فوائد إجراء عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار؟

  1. تعمل عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم على تقليل وزن الجسم بشكل سريع وملاحظ، حيث تقدر النسبة المفقودة من الوزن بحوالي 70% من وزن الجسم
  2. تساعد في علاج مرض السكري (خاصة النوع الثاني من السكري)، حيث تزيد من نسبة إفراز هرمون الأنسولين لدى المريض وتزداد حساسية الخلايا للإنسولين.
  3. لا تحتاج الكثير من الوقت، فهي تستغرق في العادة مدة ساعة إلى ساعة ونصف داخل غرفة العمليات.
  4. لا يحتاج المريض بعد عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار إلى الإقامة في المشفى لفترة زمنية طويلة، فبإمكانه الخروج بعد يوم واحد فقط من العملية.
  5. تعد فترة النقاهة التي يحتاجها المريض بعد عملية عملية ثنائي التقسيم بالمنظار فترة قصيرة نسبيًا، حيث تقدر بأسبوعين من الزمن بعد خروجه من المشفى.
  6. من أهم ما يميز عملية ثنائي التقسيم بالمنظار أنها لا تترك أي ندبات مكان الجرح، حيث يتم خياطة الجروح تجميليًا دون أي أثر.
  7. تتميز عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار بأنها أكثر أمانًا من غيرها، حيث تكون نسبة حدوث المضاعفات الجانبية فيها أقل نسبيًا من غيرها من جراحات السمنة.
  8. تكون نسبة نقص الفيتامينات في عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار أقل من غيرها من العمليات الجراحية لعلاج السمنة، حيث تكون النسبة أقل من 20% من المرضى.
  9. تساعد عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم على خفض نسبة الكوليسترول في الدم.
  10. تساعد عملية ثنائي التقسيم بالمنظار على خفض ضغط الدم المرتفع لدى 80% من الحالات المرضية.
  11. تساعد على انتظام الدورة الشهرية عند النساء.
  12. ترفع من معدل الخصوبة عند الرجال.
  13. تحسن صحة المريض النفسية، خاصة بعد ملاحظة تحسن في صحته الجسدية وانخفاض وزنه السابق قبل إجراء عملية ثنائي التقسيم بالمنظار.

ما هي مخاطر عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار (عملية الساسي)؟

ككل عملية جراحية يتعرض لها الإنسان، فإن عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار تحتمل العديد من المخاطر والمضاعفات الصحية، وحسب أخلاقيات مهنة الطب فإنه يجب على الطبيب المختص إخبار مريضه بجميع هذه المخاطر والمضاعفات قبل اتخاذه القرار بإجراء للعملية، ومن أهم المضاعفات التي يجب التنويه لها:

  • خطورة حدوث نزيف دموي، إلا أن المهارة العالية للطبيب الجراح والإمكانيات الطبية  المتطورة المتوفرة، يساهمان بشكل كبير في تقليل احتمالية حدوث هذا النزيف أثناء وبعد عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار، كمان أن يجب التنويه إلى أن النزيف يعد مضاعفًا لأي عملية جراحية يقوم بها الإنسان مهما كانت بسيطة، وفي هذه الحالة ينبغي الإسراع في التدخل الطبي؛ حتى لا يؤثر هذا النزيف على وظائف الجسم الأخرى بشكل أو بآخر.
  • من أشهر المضاعفات الأخرى لعملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار (عملية الساسي)، هو خطر تسريب محتويات المعدة، فقد يحدث أحيانًا تسريب لمحتويات المعدة منها إلى الخارج حيث توجد الأعضاء الداخلية المجاورة، وهذه الحالة تتطلب تدخلًا طبيًا عاجلًا أيضًا لإيقاف التسريب وتدارك الوضع. ويمكن تجنب ذلك في البداية باستخدام أحدث الأدوات الطبية والدباسات في إجراء عملية ثنائي التقسيم بالمنظار.
  • هناك أيضًا بعض المخاطر المتعلقة بعملية تخدير المريض قبل عملية ثنائي التقسيم بالمنظار، والتي يمكن تجنبها بوجود طبيب تخدير مختص ذو خبرة جيدة.
  • من المضاعفات التي يمكن أن تحدث بعد إجراء عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار (عملية الساسي) هي احتمالية زيادة وزن المريض مرة أخرى، وذلك لأن الخلايا الدهنية الخاصة به ما زالت موجودة، وبالتالي ما زالت احتمالية زيادة الوزن موجودة خاصة مع عدم اتباع الإرشادات الصحية.

ما هو النظام الغذائي المتبع بعد إجراء عملية الساسي؟

يعتبر النظام الغذائي المتبع بعد عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار (عملية الساسي) من أهم العوامل التي تساعد على نجاح هذه العملية الجراحية، ويوضع هذا النظام من قبل الطبيب المختص وبخضع لرقابته الصارمة، تجنبًا لحدوث أي فشل للعملية بسبب خلل في هذا النظام، حيث يتكون النظام الغذائي الجديد بعد عملية ثنائي التقسيم بالمنظار من ثلاثة مراحل أساسية موزعة كالتالي:

المرحلة الأولى: 

تستمر هذه المرحلة منذ اليوم الأول لعملية ثنائي التقسيم بالمنظار (عملية الساسي) وحتى اليوم السابع، حيث يعتمد فيها المريض على تناول كمية كبيرة من السوائل كالماء، والسوائل الأخرى كاللبن خالي الدسم والمرق وغيرها.

المرحلة الثانية:

تستمر هذه المرحلة مدة أسبوعين من بعد المرحلة الأولى، ويعتمد فيها المريض على تناول بعض الأطعمة الخفيفة المكملة للعناصر الغذائية مثل الشوربات الغذائية.

المرحلة الثالثة:

تبدأ هذه المرحلة من بداية الأسبوع الرابعة بعد العملية، حيث يتم السماح للمريض بتناول الأطعمة شبه الصلبة كالخضراوات والفواكه والبيض والأجبان الخالية من الدسم.

المرحلة الرابعة:

هي المرحلة التي يمكن فيها للمريض أن يعود إلى تناول الأطعمة العادية التي كان يتناولها فيما سبق، مع المحافظة على نظام صحي متوازن لا تستهلك فيه الكربوهيدرات بكميات كبيرة.

كيف يتم علاج مرض السكري من النوع الثاني من خلال عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار(عملية الساسي)؟

يقوم الكثير من الناس بإجراء عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار (عملية الساسي) من أجل علاج السكري، حيث يتم تحفيز هرمون PYY  وهرمون GLP1 اللذان يعملان على زيادة نسبة إفراز الأنسولين من البنكرياس، وأيضًا تخفيض مقاومة الجسم للأنسولين، وهكذا يتم تعديل وعلاج مرض السكري من النوع الثاني.

سعر عملية تحويل مسار المعدة ثنائي التقسيم بالمنظار؟

سعر عملية الساسي يتم تحديده من قبل الدكتور المختص، ويتم تحديد السعر على حسب الطبيب المعالج والأدوات المستخدمة في العملية، والمكان الذي يتم فيه إجراء العملية، فكل هذه العوامل هي التي تحدد سعر العملية للمريض.

تكلفة عملية ثنائي التقسيم بالمنظار في مصر؟

تكلفة عملية الساسي في مصر تعد أقل من غيرها في الدول الأخرى ، لذلك إذا أردت إجراء عملية جراحية أو أي أمر آخر فعليك بزيارة مصر والحصول على ما تريد بأفضل سعر ممكنة.

فيديو توضحي لعملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار

وهكذا نستطيع القول أننا أجملنا كل ما قد تريد معرفته عن عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم، وكل المعلومات التي تحتاج معرفتها قبل إجراء عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار، ولكن من الجدير بالذكر أن كل حالة مرضية تعاني من السمنة تختلف عن الحالات الأخرى باختلاف الوزن والعمر والحالة الصحية لكل حالة، ويعود القرار النهائي لإجراء هذه العملية إلى رأي الطبيب المختص ذو الخبرة العالية لإعطاء الموافقة على إجراء هذه العملية أم لا.

12 فكرة عن “ثنائي التقسيم بالمنظار (عملية الساسي) .. أهم 14 سؤال يجب معرفتهم”

  1. Pingback: ما هي مميزات إجراء عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار - الأستاذ الدكتور ياسر عامر

  2. Pingback: عملية الساسي (ثنائئ التقسيم): إجابات أهم 11 سؤال عن العملية - الأستاذ الدكتور ياسر عامر

  3. Pingback: ما هي أنواع جراحات السمنة المختلفة؟ وما هي الإجراءات بعد الجراحة - الأستاذ الدكتور ياسر عامر

  4. Pingback: أسباب وطرق إصلاح فشل جراحات السمنة بالتفصيل - الأستاذ الدكتور ياسر عامر

  5. Pingback: علاج السمنة المفرطة .. ما هي أنواع الجراحات و مميزاتها - الأستاذ الدكتور ياسر عامر

  6. Pingback: عملية تكميم المعدة بالمنظار .. الدليل الكامل للعملية الأعراض و العلاج - الأستاذ الدكتور ياسر عامر

  7. ZHJ5YXNzZXJhbWVyLmNvbQ## //mewkid.net/buy-phicalis/#aapive-a’ rel=”nofollow ugc”>aapive-a.anchor.com [URL=http://mewkid.net/buy-phicalis/#aapive-u]aapive-u.anchor.com[/URL]

  8. Pingback: كل ما تريد معرفته عن عملية الساسي - الأستاذ الدكتور ياسر عامر

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



احجز موعد