جراحات السمنة

جراحات السمنة السابقة مضاعفات التي تحدث بعد الجراحة

لا شك أن جراحات السمنة أفضل الإجراءات لعلاج السمنة المفرطة، فمعظم الأشخاص الذين قاموا بإجراء جراحات السمنة، تخلصوا من وزنهم الزائد خاصةً إذا كانوا على التزام كامل بكافة التعليمات والتوجيهات الطبية لمرحلة ما بعد الجراحة.

لكن للأسف يعاني بعض الأشخاص بعد إجراء جراحة سمنة من الفشل في إنقاص الوزن أو من المضاعفات، وحتى قد يخسر بعض المرضى وزنهم الزائد ثم يعودوا لاكتسابه مرة أخرى في سنوات قليلة وكل هذه الحالات تدخل ضمن الحالات التي تحتاج لتعديل جراحات السمنة القديمة لتصحيح فشلها والوصول للهدف المطلوب وهو إنقاص الوزن بلا مضاعفات.

لذلك، فإن إجراء جراحة لتعديل جراحة سمنة سابقة أمر ضروري عند تعرضك لأي مما سبق. وعلى كل حال يفضل اختيار القرار الصحيح بالجراحة المناسبة وفقًا للفحوصات الطبية والحالة الصحية للمريض والالتزام بالبرنامج الغذائي لما بعد الجراحة منذ بداية الطريق.

    ما قبل إصلاح فشل جراحة السمنة السابقة 

    يجب على الجراح قبل اتخاذ أي قرار بشأن إصلاح الجراحة السابقة أن يحصل على تقريرًا مفصلًا عن التاريخ المرضي للمريض، ونوع الجراحة السابقة، ونسبة التغيير في وزنه قبل وبعد الجراحة، وفحصه جيدًا لمعرفة ما إذا كان المريض تعرض إلى أي مضاعفات خطيرة.

    كيف يمكن تعديل جراحات السمنة السابقة؟

    يعتمد اختيار الجراح على نوع الجراحة التي خضعت لها منذ البداية. فستبدأ غالبًا بتصوير المريء والمعدة بواسطة الأشعة السينية X-Ray لتقييم الوضع العام لحالتك، وبمجرد حصول الجراح على المعلومات الكافية، سيتمكن من معرفة الاختيار المناسب لك.

    أنواع جراحات الإصلاح طبقًا لنوع الجراحة الأولى:

    • عملية تكميم المعدة:

    تشير الأبحاث على أنه بعد عامين تقريبًا من إجراء جراحة التكميم، يعود بعض المرضى لتناول كميات كبيرة من الطعام غير الصحي فيؤدي ذلك إلى إعادة تمدد المعدة مرة أخرى وتزداد في الحجم مما يجعل المريض على يعود لاكتساب الوزن من جديد وضياع نتيجة الجراحة الأولى، وتكون الخيارات المتاحة هي لعلاج هذا الوضع هي إعادة التكميم مرة أخرى لتصغير حجم المعدة أو تحويل الجراحة إلى عملية تحويل المسار خاصةً لمرضى ارتجاع المرئ فهي تساعد على علاج ارتجاع العصارة الصفراوية وإنقاص الوزن معًا.

    • عملية تحويل المسار:

    يمكن تعديل جراحات تحويل المسار التي لم تؤتي بثمارها بأكثر من طريقة، فيمكن للجراح وضع حلقة خاصة حول المعدة للحد من مقدار تمددها، أو تصغير الجيب عن طريق التدبيس، أو تجاوز المزيد من الأمعاء الدقيقة لمساعدة المريض على امتصاص سعرات حرارية أقل، ويكون الإصلاح بالمنظار بدون أي شقوق جراحية.

    مع ملاحظة أي هناك أكثر من اختيار لإصلاح فشل عمليات السمنة القديمة التي أثبتت عدم جدواها مثل حزام المعدة، وتدبيس المعدة القديم.

    نتائج تعديل جراحات علاج السمنة السابقة

    نتائج جراحات إصلاح فشل عمليات السمنة عادةً ما تكون نتائج جيدة، فهي تقدم للمريض فرصة ثانية لبداية جديدة. ولكن يعتمد نجاحها على اختيار الجراح المتمرس في عمليات التصحيح والذي بإمكانه تشخيص سبب الفشل بدقة واختيار أفضل طريقة لإصلاحه.

    وإليك أهم النصائح لتجنب فشل جراحات السمنة منذ البداية

    • احرص على اختيار جراح سمنة معتمد في الجراحة العامة وحاصل على شهادات موثوقة تخبرك عن كفاءته وخبرته، فكلما زادت خبرة الجراح، كانت نتائجك أفضل. 
    • اسأل عن عدد المرات التى قام فيها الجراح بإجراء الجراحة التي تحتاجها، واهتم بتاريخ الجراح وسمعته ومدى رضاء مرضاه السابقين عنه.
    • اهتم بجودة المستشفى التي ستقوم بإجراء العملية بها، فإن مستوى الرعاية الطبية وجودته داخل المستشفى يسهل على الجراح رعايتك صحيًا.
    • اقرأ آراء المرضى وانطباعاتهم عن الجراح والمستشفى، فذلك سيوفر لك نظرة حول درجة ثقة المرضى بالجراح.
    •  بعد إجراء الجراحة بنجاح، اتبع تعليمات جراح السمنة الخاص بك جيدًا، والتزم بالنظام الغذائي الذي يضعه لك أخصائي التغذية بخصوص كميات الطعام ونوعيته للحفاظ على نتائج الجراحة بقدر الإمكان.

    اترك تعليقًا

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *