معدل-نزول-الوزن-بعد-التكميم

معدل نزول الوزن بعد التكميم

تعد عملية تكميم المعدة من أشهر جراحات السمنة وأكثرها شيوعًا، ويميل الجراحين والمرضى إلى اختيار عملية تكميم المعدة نظرًا لفاعليتها في فقدان الوزن ونسبة الأمان المرتفعة.

ويختار المرضى إجراء عملية تكميم المعدة لرغبتهم في فقدان كمية كبيرة من الوزن الزائد خلال وقت قصير، فما هي آلية عمل جراحة تكميم المعدة؟ وما هو معدل نزول الوزن بعد التكميم؟ 

ما هي عملية تكميم المعدة؟

عملية تكميم المعدة هي إحدى جراحات التخلص من السمنة التي تهدف إلى تصغير حجم المعدة عن طريق استئصال 80 % من حجم المعدة، ويتبقى جزء طولي يشبه الأنبوب وهذه تكون المعدة الجديدة.

الجزء المُستأصل من المعدة هو المسؤول عن إفراز الهرمون المسؤول عن الجوع وهو هرمون الجريلين، وهذا الهرمون يقوم بإرسال إشارات الإحساس بالجوع إلى المخ،  

بالتالي بعد عملية تكميم المعدة يقل احساسك بالجوع، كما تقل كمية الطعام التي تستطيع تناولها، نتيجة صغر حجم المعدة الجديد. يمكنك قراءة المزيد عن تكميم المعدة المعدل

ما هو معدل نزول الوزن بعد التكميم؟

معظم المرضى يخسرون ما بين (9, إلى 1,8) كيلوغرام اسبوعيًا، خلال الفترة ما بين (6 إلى 12) شهر بعد العملية، لتكون المحصلة حوالي من (4 إلى 8) كيلوغرام شهريًا.

ويكون الوزن المفقود خلال أول شهر هو الأكثر لأنه غالبًا يكون وزن الماء، نتيجة لنظام الغذاء الجديد.

خلال فترة ما بين 6 إلى 12 شهر بعد العملية تأتي مرحلة ثبات الوزن، وهي أمر طبيعي يمر به جميع الأشخاص خلال رحلة فقدان الوزن، ويحتاج إلى بعض التعديلات في نظامك الغذائي لتحفيز نزول الوزن مرة أخرى.

عادة يفقد المريض من 50 % إلى 60 % من الوزن الزائد خلال العام الأول من الجراحة، وقد تعتقد أن هذا المعدل في نزول الوزن قليل، لكن هذا هو الأفضل لجسمك إذ أن النزول التدريجي أفضل من النزول السريع في الوزن الذي قد يضر بوظائف بعض الأعضاء بالجسم، لكن كيف يتم حساب الوزن الزائد؟

يمكنك استخدام المعادلة البسيطة التالية:

الوزن الزائد =الوزن الحالي – الوزن الذي تريد تحقيقه.

فمثلاً إذا كان وزنك الحالي 150 كيلوغرام وتريد الوصول لوزن 70 كيلو جرام، لذا فالوزن الزائد يساوي 80 كيلوغرام، ومن المتوقع أن تخسر حوالي 40 أو 50 كيلوغرام خلال أول عام بعد العملية.

وكلما كان الوزن الزائد كبير، تكون كمية الوزن التي يفقدها المريض شهريًا أكبر. 

أسباب عدم نزول الوزن بعد التكميم 

يعود الأمر للمريض في الحصول على النتائج المرجوة، إذ يجب عليك الالتزام بنظام غذائي متوازن، ونمط حياة صحي بعيدًا عن عاداتك الغذائية القديمة.

كما يعتمد معدل نزول الوزن على طبيعة جسم كل مريض ونسبة معدلات الأيض وحرق السعرات الحرارية.

يعتمد أيضًا معدل نزول الوزن على حجم الجزء الذي تم استئصاله من المعدة.

ومن أسباب فشل عملية تكميم المعدة التالي:

  • تناول الأطعمة والمشروبات عالية السعرات الحرارية.
  • تناول الدهون الضارة مثل الأطعمة المقلية.
  • الإكثار من السكريات والحلويات.
  • عدم ممارسة الرياضة بشكل يومي.
  • عدم تناول البروتينات بشكل كافي.
  • الأكل قبل النوم مباشرة.
  • شرب السوائل مع تناول الطعام أو بعدها مباشرة، قد يؤدي ذلك إلى تمدد المعدة. 
  • شرب المشروبات الغازية التي قد تسبب بمرور الوقت ارتخاء في جدار المعدة وتمددها. 
  • عدم الانتظام على المتابعة الدورية مع طبيبك.
  • اختيار نوع الجراحة الخاطئ من البداية، إذ قد لا تصلح عملية تكميم المعدة لجميع المرضى. 
  • استخدام أدوات جراحية غير آمنة. 
  • عدم كفاءة وخبرة الجراح الذي يُجري العملية.

كيف أتخلص من مرحلة ثبات الوزن بعد تكميم المعدة؟

يختبر جميع المرضى نزول سريع في الوزن بعد عملية تكميم المعدة خلال الأسابيع التالية للعملية، ومن الشائع أيضًا أن يختبروا مرحلة ثبات الوزن، وهي تحدث عندما يتوقف الوزن عن النزول ويثبت عند وزن معين.

إن مرحلة ثبات الوزن أمر طبيعي يلجأ له جسمك لتوفير الطاقة والتأقلم على النظام الغذائي الجديد، وهي مرحلة مؤقتة وكل ما عليك هو الاستمرار في عاداتك الغذائية الصحية، وممارسة التمارين الرياضية وعدم الشعور بالإحباط، وستمر هذه الفترة بسلام.

ويحدث ثبات الوزن عادة بعد مرور 6 أسابيع بعد العملية، و 3 أشهر، و 6 و 9 أشهر، إذ يتباطأ الوزن عن النزول وقد يتوقف تمامًا، ويمكنك اتباع هذه النصائح للتغلب على ثبات الوزن:

  • حافظ على شرب حوالي 2 لتر من الماء يوميًا على فترات متباعدة، قبل الأكل بنصف ساعة. 
  • محاولة زيادة الكتلة العضلية للجسم عن طريق ممارسة الرياضة. 
  • تناول جميع العناصر الغذائية المهمة في كل وجبة، من كربوهيدرات ودهون صحية والبروتينات.
  • الحصول على عدد ساعات كافي من النوم. 
  • الإقلال من تناول السكريات والحلويات والدهون الضارة.
  • الالتزام بتناول وجبة الإفطار. 
  • مراجعة طبيب التغذية باستمرار، لتعديل نظامك الغذائي إذا لزم الأمر. 
  • محاولة تقسيم الوجبات على مدار اليوم، إذ قد يكون السبب هو اعتياد جسمك على النظام الغذائي الحالي.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *