تكميم المعدة

رحلتك في تكميم المعدة من البداية إلى النهاية

هل اتبعت الأنظمة الغذائية ومارست الرياضة لكن دون جدوى؟ فما زال لديك الكثير من الوزن الزائد لم تتخلص منه بعد وأصبحت تراودك فكرة إجراء جراحة تكميم المعدة!

إليك اليوم خطوات تلك الجراحة، نتائجها، وما هي التعليمات التي يجب عليك أن تلتزم بها جيدًا للحفاظ على هذه النتائج على المدى الطويل.

في عملية تكميم المعدة نقوم باستئصال جزءًا كبيرًا من حجم معدتك، ليتبقى أنبوبًا بحجم “الموزة” (1\10) من حجم معدتك الأصلي تقريبًا، فبذلك شعورك بالشبع سيكون أسرع ولن يكون في استطاعتك تناول الطعام بالقدر الذي اعتدت عليها في السابق قبل إجراء الجراحة.

    بالإضافة إلى أنه خلال الجراحة، يتم إزالة جزء المعدة المسئول عن إنتاج هرمون الجوع “جريلين” مما يقلل من شهيتك ويساعدك في التخلص من وزنك الزائد

    تتساءل، ما الذي يجعلني مرشحًا قويًا لعملية تكميم المعدة بخلاف بدائلها من جراحات السمنة الأخرى؟!

    جراحة تكميم المعدة هي أفضل اختيار للأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم (BMI) لا يقل عن 35 -40  أو من يعانون من مضاعفات السمنة المفرطة بشكل يؤثر مباشرة على حياتهم اليومية.

    وتتسائل أيضًا، ما الفوائد التي ستعود عليك بعد إجراء عملية تكميم المعدة ؟!

    أثبتت التجارب والدراسات السريرية على مستوى العالم أن جراحة تكميم المعدة تؤدي إلى حل وتحسين العديد من المشكلات الصحية المتعلقة بالسمنة مثل:

    •  داء السكري من نوعه الثاني
    •  أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم
    •  متلازمة تكيس المبايض لدى السيدات
    •  التهاب المفاصل
    •  العقم
    •  توقف التنفس عند النوم.

    دعنا نأخذك في جولة قصيرة ليوم العملية، وتحديدًا داخل غرفة العمليات:

    ما توقعك ليوم العملية، هل ستكون قلقًا متوترًا، أم أنك ستشعر أن كل شئ بخير؟!

    بدايةً، لا تقلق! جراحة تكميم المعدة تعد إجراءًا بسيطًا للغاية ومعدلات حدوث المضاعفات من بعده منخفضة بشكل كبير.

    • بعد إجراء الفحوصات والتحاليل الطبية الشاملة، يتم تحديد موعد جراحتك بحسب الجدول الزمني لكلاً من الجراح والمستشفى.
    • ستكون بالفعل قد اتبعت نظامًا غذائيًا قبل الجراحة بأسبوعين يخلو من الأطعمة التي تحتوي على نسب مرتفعة من الدهون أو السكر، وغني بالبروتينات والخضروات الطازجة والفواكه.
    • من الضروري أن تعرف أنه لا يمكنك تناول أي شئ بعد منتصف الليل في الليلة التي تسبق العملية بتاتًا. 
    • بعدها، ستقابل الطاقم الطبي المكّون من جراح التخدير، جراح السمنة والمناظير، والممرضين.

    سترتدي الثياب الخاصة بغرف العمليات، وتقوم بنزع أي مجوهرات أو ساعات وما إلى ذلك، ثم يطلب منك التنفس من خلال قناع التنفس ويبدأ العد التنازلي لبدء الجراحة.

    وبعد الخروج من غرفة العمليات:

    • تستيقظ لتبدأ رحلتك في الاستشفاء داخل غرفتك بالمستشفى وبصحبتك مضخة تسكين الألم PCA فهي خير صديق لك خلال الليل.
    • عادةً، خلال الساعات الخمس الأولى بعد الجراحة، سيُطلب منك القيام ببعض الخطوات لتساعدك في تخفيف الألم وتقليل فرص الإصابة بتجلط الدم.

    تهانينا، أنت الآن على أعتاب بداية جديدة لحياتك بعد عملية تكميم المعدة ، إليك نصائحنا لما بعد الجراحة:

    استمع إلى الجراح وأخصائي التغذية واتبع نظام غذائي صحي

    سيخبرك جراحك بما تحتاج إلى معرفته لمساعدة جسمك على الاستشفاء بشكل أسرع، ويرشدك إلى أفضل طريقة لنمط حياة صحي. ويمكنك أيضًا المتابعة مع أخصائي التغذية ليقدم لك أفضل النصائح حول الأطعمة الصحية.

    النظام الغذائي هو أهم التغييرات التي سوف تتعرض لها بعد تكميم المعدة، حيث أنك ستقوم بالتركيز على تناول الأطعمة الصحية بشكل أساسي كالبروتينات الخالية من الدهون والأطعمة الكاملة الغنية بالعناصر الغذائية مثل الفاكهة الطازجة -باعتدال- والخضراوات. بالإضافة إلى تجنب الوجبات السريعة، والأطعمة الدهنية، والمشروبات الغازية، والأطعمة عالية السكر.

    قم بممارسة عادات تناول الطعام الصحية

    لا تقتصر التزاماتك على تناول الأطعمة الصحية فحسب، بل يجب عليك أن تسعى جاهدًا لتبني عادات الأكل الصحية. 

    على سبيل المثال: يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الطعام إلى زيادة الوزن، حتى إذا كنت تتناول فقط الأطعمة الصحية.

    فيما يلي بعض التوجهات السليمة في تناول الطعام بعد عملية تكميم المعدة:

    • تناول وجبات صغيرة وقم بتوزيعها على مدار اليوم.
    • تناول الطعام ببطء وامضغه جيدًا.
    • توقف عن الأكل عندما تشعر بالشبع.
    • لا تشرب الماء في غضون 30 دقيقة من الأكل.

    وأخيرًا، حافظ على نشاطك ومارس الرياضة بانتظام

    التمارين الرياضية تساعد كثيرًا في عملية حرق الدهون والتخلص من السعرات الحرارية، بالإضافة إلى فائدتها لجسمك وصحة عقلك، فالعقل السليم في الجسد السليم.

    اجعل التمارين الرياضية جزءًا من روتينك اليومي وإن كان في شكل المشي العادي، أو السباحة، أو أي نشاط آخر.وقبل البدء في أي تمارين جديدة، استشر طبيبك لمناقشة صحتك وسلامتك.

    إذا نجحت في اتباع تلك التعليمات، ستنجح في رحلة إنقاص الوزن بلا شك، وستكافئ جسدك بالحياة الصحية التي طالما أردتها.

    اترك تعليقًا

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *